مغادرة الصفحة

أسئلة شائعة عن السوسيال

هنا بعض أجوبة على الأسئلة الشائعة عن  .

للحصول على ترجمة للعربية في الأفلام، انقر فوق CC في مشغل الفيديو.

الأفلام موجودة أيضًا على يوتيوب.

هنا يمكنك قراءة ما يقال في الفيلم ما هو السوسيال؟

السوسيال تعني الخدمات الاجتماعية. ويوجد السوسيال في كل بلدية ويعمل الموظفون فيه من أجل ضمان أن كل من يعيش في البلدية حالته جيدة. وإذا لم يكن كذلك، يمكن أن يحتاج المرء إلى الدعم والمساعدة من قبل السوسيال. تقع على عاتق السوسيال مسؤولية هامة عن الأطفال والشباب بصورة خاصة، لضمان أنهم ينمون في حالة جيدة.

ويعمل في الخدمات الاجتماعية موظفو الخدمات الاجتماعية. وظيفتهم هي التحدث إلى الأسر التي توجد فيها مشاكل واقتراح أنواع مختلفة من المساعدة. في حالة ما إذا كان بالغ أو طفل في عائلة يحتاج إلى مساعدة من السوسيال، فغالبًا ما يحتاج أفراد الأسرة الآخرين إلى مساعدة كذلك.

يجب على موظفي الخدمات الاجتماعية الاستماع دائمًا إلى الأطفال لكي تكون الأمور جيدة قدر الإمكان بالنسبة لهم.

هنا يمكنك قراءة ما يقال في الفيلم هل يأخذ السوسيال الأطفال من أسرهم؟

إن أخذ الأطفال من الأسر أمر قد يقلق البالغين والأطفال على حد سواء. ومع ذلك، في الغالبية العظمى من الحالات، يحصل الأطفال والآباء على المساعدة من قبل السوسيال دون الحاجة إلى انتقال الطفل.

ثم هناك حالات يكون فيها من الأفضل ألا يبقى الطفل في المنزل مع أسرته. يقترح السوسيال حينذاك أن يعيش الطفل في مكان آخر لبعض الوقت. وخلال ذلك الوقت، يمكن للوالدين الحصول على مساعدة من قبل السوسيال لجعل الأمور أفضل في المنزل.

إذا لم يتمكن الوالدان والخدمات الاجتماعية من الاتفاق على أن ينتقل الطفل، يمكن للسوسيال أن يقرر بفعل ذلك على أي حال سوية مع المحكمة. ولكنهم لا يفعلون ذلك إلا إذا كانوا يعتقدون أن الطفل يمكنه أن يتعرض لأذى من خلال البقاء في المنزل.

هنا يمكنك قراءة ما يقال في الفيلم ماذا يحدث عندما يتلقى السوسيال إبلاغًا عن قلق؟

عندما يقوم شخص ما بتقديم إبلاغ عن القلق، تستلم الخدمات الاجتماعية الإبلاغ وتقرأ أو تستمع إلى أسباب قلق الشخص الذي قدم الإبلاغ. والخطوة التالية للسوسيال هو تحديد ما إذا كان القلق خطيرًا لدرجة أنهم يضطرون إلى حماية الطفل على وجه السرعة. ويمكن أن يحدث ذلك عندما يحتوي الإبلاغ على معلومات عن حدوث العنف في المنزل، أو إذا كان الطفل بحاجة إلى الابتعاد بسرعة عن حالة خطيرة.

ولكن بالنسبة للغالبية العظمى من الأطفال الذين يتعاملون مع الخدمات الاجتماعية فإن الحالة ليست خطيرة أو طارئة إلى هذا الحد. ويكون من الشائع حينذاك أن تقوم الخدمات الاجتماعية بالاتصال بالطفل والوالدين للتحدث عما هو موجود في الإبلاغ عن القلق. كما يقومون أيضًا بالتحدث إلى الشخص الذي تقدم بالإبلاغ عن القلق.

وبالنسبة للعديد من الأطفال والأسر، يتوقف الاتصال بالخدمات الاجتماعية بعد هذه المحادثات. أو يبدأ السوسيال بما يسمى التحقيق لكي يتمكنوا من الاجتماع والتحدث أكثر.

هنا يمكنك قراءة ما يقال في الفيلم ماذا يعني قانون القواعد الخاصة بالقاصرين؟

LVU هو اختصار لقانون اسمه قانون القواعد الخاصة بالقاصرين. ويسمح القانون للسوسيال بحماية الأطفال والشباب الذين يقل عمرهم عن 21 سنة.

بمساندة قانون القواعد الخاصة بالقاصرين، يمكن أن يقرر السوسيال بإيداع طفل أو يافع في بيت عائلة بديلة مثلاً ضد مشيئة الطفل أو الوالدين. يمكن للسوسيال فعل ذلك إذا كانت الأمور سيئة في الأسرة، أو إذا كان الشخص المعني يفعل أشياءً سيئة أو قد تكون خطيرة بالنسبة له. وبعد أن يقرر السوسيال بذلك، فإنها المحكمة هي التي تقرر إن كان نقل الطفل مقبولاَ أم لا.

معظم المساعدة التي يقدمها السوسيال للأطفال والوالدين طوعية ولا يحتاج السوسيال إلى استخدام قانون القواعد الخاصة بالقاصرين.

هنا يمكنك قراءة ما يقال في الفيلم ما هي المساعدة التي يمكنك الحصول عليها من قبل السوسيال؟

الأكثر شيوعًا هو أن الأسرة تتحدث إلى موظف الخدمات الاجتماعية الذي يستمع ويعطي المشورة حول ما ينبغي تغييره لكي تتحسن حالة الأسرة ولكي تسري الأمور على نحو أفضل في المنزل.

في بعض الأحيان، قد يحتاج الوالدان إلى المساعدة لجعل كل فرد في الأسرة يشعر بالتحسن. على سبيل المثال، قد يحتاجون إلى مساعدة للتوقف عن شرب الكحول أو جعل الأموال تكفي لاحتياجاتهم. إذا كانت هناك شجارات كثيرة في المنزل، فقد يحتاجون إلى مساعدة في ذلك.

وقد يحتاج الطفل أو الشاب أيضًا إلى مساعدة ليشعر بالتحسن أو ليتوقف عن القيام بأشياء خطيرة أو غير قانونية. على سبيل المثال، يمكنه الحصول على محادثات دعم معنوي لدى الخدمات الاجتماعية، أو  إضافي في وقت الفراغ أو مساعدة لتحسين الأمور في المدرسة.

وبالنسبة لبعض الأطفال، يكون من الأفضل لهم أن تُتاح لهم الفرصة في العيش في مكان آخر لبعض الوقت. هذا ما يدعى الإيداع في مؤسسة.

هنا يمكنك قراءة ما يقال في الفيلم ماذا يفعل السوسيال في التحقيق؟

يعني التحقيق أن موظف الخدمات الاجتماعية يجمع معلومات عن حالة الطفل لكي يمكنه تحديد ما إذا كان الطفل أو الأسرة بحاجة إلى دعم. وغالبًا ما يتعلق التحقيق بما يحتاج إليه الطفل لكي تكون حالته جيدة. ومع ذلك، بما أن الأوصياء هم المسؤولون عن أطفالهم، فيجب أن يتعلق التحقيق أيضًا بحالة البالغين وما يحتاجون إليه هم أيضًا.

وقد يحتاج السوسيال إلى مقابلة الطفل، بمفرده وسوية مع الوالدين أو الأوصياء على حد سواء. كما أنهم غالبًا ما يتحدثون إلى البالغين الآخرين، مثل الموظفين في المدرسة، حول حالة الطفل وكيف تسير الأمور هناك.

يعتقد بعض الناس أن السوسيال يطرح عددًا كبيرًا من الأسئلة. ولكنهم يفعلون ذلك من أجل فهم ما يحدث ولكي يكونوا قادرين على تقديم مقترحات جيدة حول المساعدة المناسبة.

يمكنك أيضًا طرح أسئلة إذا كنت ترغب في ذلك. حيث إن السوسيال لديه مسؤولية أن تحصل على المعلومات المهمة بالنسبة لك.

هنا يمكنك قراءة ما يقال في الفيلم لماذا يتم الإيداع في مؤسسة؟

قد يعود السبب في إيداع الطفل أو الشاب إلى أسباب مختلفة. ولكن السبب الأساسي هو أنه لا يمكنه السكن في المنزل، أو أنه ليس من الجيد له أن يفعل ذلك.

يمكن أن يتم إيداع الشخص لأن السوسيال والوالدين، أو الشخص بنفسه، يعتبر أنه هو الحل الأفضل. فيكون إيداعًا طوعيًا. وهو الأكثر شيوعًا.

ولكن إذا لم يمكن الاتفاق فيمكن في بعض الحالات أن يقرر السوسيال والمحكمة أنه يجب إيداع الطفل على أي حال. عندما يحدث ذلك، يتم الإيداع في مؤسسة سواء بسبب البيئة أو السلوك الخاص.

البيئة تعني أن هناك شيء في البيئة المنزلية يجعل الطفل أو الشاب غير قادر على البقاء. على سبيل المثال، يمكن أن يتعرض الشخص المعني للضرب أو المعاملة المهينة أو أن الوالدين لا يمكنهما الاعتناء بالطفل.

وإذا تم الإيداع بسبب السلوك الخاص، فيتعلق الأمر بشيء يفعله الشخص بنفسه، والذي يحتاج إلى التوقف في فعله لكي تتحسن حالته. على سبيل المثال، ارتكاب جرائم أو تعاطي المخدرات أو تعريض النفس لحالات خطيرة.

 

هنا يمكنك قراءة ما يقال في الفيلم هل يمكنني أن أبقى مجهول الهوية مع السوسيال؟

نعم، يمكنك اختيار عدم الكشف عن هويتك عند الاتصال بالسوسيال. على سبيل المثال، يمكنك اختيار إخفاء رقم هاتفك على الجوال عند الاتصال، أو إرسال رسائل إلكترونية من عنوان بريد إلكتروني لا يحتوي على اسمك.

إذا اخترت الاتصال بالسوسيال بشكل مجهول، يمكنك وصف حالتك وما هي الأمور المرهقة بالنسبة لك. ويمكنك أيضًا طرح الأسئلة وطلب المشورة.

لكي يمكن للسوسيال مساعدتك أكثر من المشورة على الهاتف أو عن طريق البريد الإلكتروني، فإنه يحتاج إلى معرفة من أنت.

هنا يمكنك قراءة ما يقال في الفيلم لماذا تسمع فقط أشياء سيئة حول السوسيال؟

من الصعب معرفة السبب وراء ذلك، ولكن الشخص الذي يتحدث بشكل سيء عن السوسيال ربما يشعر بالإهانة أو حالته سيئة أو يعتقد أن السوسيال لم يقدم المساعدة المناسبة لأسرة ذلك الشخص.

وفي بعض الحالات الخطيرة، ربما يكون السوسيال تدخّل واتخذ قرارات ضد إرادة الأسرة، وقد يكون ذلك صعبًا.

وحتى في الحالات التي يكون ذلك جيدًا للأسرة، فليس من المؤكد أنهم سيقولون أنه كان بفضل السوسيال. ربما لأنه من المحرج للبالغين أن يخبروا الآخرين أنهم حصلوا على المساعدة، على الرغم من أن الأمر تحسن.

إنها مشكلة إذا كنت تسمع فقط أشياءً سيئة عن السوسيال، لأنه يمكن أن يمنع الأطفال والأسر من طلب الدعم والمساعدة التي يحتاجون إليها.

كيف يمكن الاتصال بالسوسيال؟

توجد طرق مختلفة للاتصال بالسوسيال. ولكن يمكنك دائمًا الاتصال بالبلدية التي تعيش فيها والقول إنك تريد التحدث إلى الخدمات الاجتماعية.

إذا كنت تعرف البلدية التي تعيش فيها، يمكنك البحث عن طريق ذلك الاسم وعن الخدمات الاجتماعية للعثور على رقم الهاتف أو عنوان البريد الإلكتروني.

من الشائع جدًا أن الأطفال الذين يتصلون بالسوسيال يكونون تحدثوا أولاً مع بالغ آخر، على سبيل المثال موظف في منظمة بريس أو في المدرسة، أو والد أحد الأصدقاء. وبعد ذلك ربما قام هذا الشخص بتقديم المساعدة للاتصال بالسوسيال.

ولكن يمكنك الاتصال بالسوسيال بنفسك إذا كنت تعتقد أنك بحاجة إلى المساعدة ولا تعرف مع من يمكنك الحديث عن ذلك.

ما هو الإبلاغ عن قلق؟

إذا كان شخص ما يشعر بالقلق من أن حالة طفل ليست جيدة، فيمكنه تقديم إبلاغ عن ذلك إلى السوسيال. على سبيل المثال، يمكنك الكتابة أو الاتصال بالسوسيال وإخبارهم عن الطفل الذي تشعر بالقلق بشأنه وسبب ذلك. ويسمى ذلك بأن الشخص يقدم إبلاغًا عن القلق.

غالبًا ما يتعلق الإبلاغ عن القلق بأن الوالدين لا يتمكنان من رعاية الطفل، أو أن الطفل يفعل أشياء خطيرة.

يمكن للجميع تقديم إبلاغ كهذا – على سبيل المثال، يمكن أن يكون والد صديق أو أحد الجيران هو الذين يشعر بالقلق. ولكن الأكثر شيوعًا هو أن الإبلاغ يأتي من شخص يعمل في المدرسة أو لدى الشرطة أو في الرعاية الصحية أو في مكان آخر يلتقي فيه بأطفال. وهؤلاء الموظفين لديهم مسؤولية إضافية كبيرة للإبلاغ إلى السوسيال عند ملاحظتهم أن حالة طفل ليست جيدة. حيث ينص القانون على أنه يجب عليهم تقديم إبلاغ على الفور إلى السوسيال إذا كانوا قلقين بشأن طفل ما.

من الذي يقرر بعدم البقاء في المنزل؟

يعتمد من يقرر على خطورة الحالة وعلى كون السوسيال والوالدين متفقين أم لا عن الإيداع في مؤسسة.

إنهم الموظفون في السوسيال هم الذين يقابلون الطفل والوالدين ويحاولون معهما وصف حالة الطفل.

إذا اعتقد السوسيال أنه من الأفضل للطفل ألا يبقى في المنزل، يمكنه أن يقترح للعائلة أنه يجب على الطفل السكن في مكان آخر خلال فترة. إذا وافق السوسيال والوالدين على ذلك، يتخذ السياسيون في البلدية قرارًا عن إيداع الطفل في مؤسسة.

إذا لم يتمكن الوالدان والخدمات الاجتماعية من الاتفاق على أن ينتقل الطفل، يمكن للسوسيال أن يقرر بفعل ذلك على أي حال سوية مع المحكمة.

وبما أن إيداع الطفل في مؤسسة ضد إرادة الوالدين هو قرار كبير جدًا، فلا يجوز للسوسيال فعل ذلك إلا إذا كانوا يظنون أن الطفل يتعرض لأذى عند البقاء في المنزل. وفي هذه الحالات، يجب على المحكمة اتخاذ القرار.

إن إرادة الطفل ومشاعره مهمين دائمًا - يجب على السوسيال دائمًا أن يحاول معرفة ذلك. ولكن يعتمد مدى المساهمة واتخاذ القرار على عمر الطفل مثلاً وعلى وضعه أيضًا.